قرية الخاص والنعمان

قرية الخاص والنعمان ترحب بكم
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الحب الغائب عن بيوتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: الحب الغائب عن بيوتنا   الجمعة فبراير 08, 2008 11:02 am

كثيرون هم الذين شوهوا معالمه الحب وتآمروا على معناه الجميل، فألبسوه ثوب الغريزة وفرَّغوه من مضمونه، حتى غدا غريباً عن بيوتنا، وأصبح مرتبطاً بقصص العشق والهيام التي صدَّعت رؤسنا ونغَّصت عيشنا.. فلا يعدو أن يكون الحـــب في قاموس الكثيرين سوى حـــب قيس ليلى، وسوى بكاء الشعراء على الأطلال..

لم يزد على كونه أبسط تعريف قدمه روبرت هينلين في كتابه "غريب في أرض غريبة"، وهو أن "الحب هو هذه الحالة التي تصبح فيها سعادة شخص آخر ضرورية لك"، هذا هو بالطبع الحـــب الذي قصده شكسبير في مسرحيته روميو وجولييت، وغنَّى له خوليو إجليسياس، وشارل إزنافور، وأم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وترك من أجله إدوارد الثامن أغلى عرش ملكي في العالم، وهو عرش إنجلترا لكي يرتبط بامرأة أحبــها طيلة حياته !!!

فأصبح المعنى غريباً في بيوتنا، يلتمسه العُشَّاق في أغنية تثير ذكرياتهم، وفى مشهد مفتعل ومبتذل لقصص لم يكتب لأصحابها أن يلتقوا إلا بعد عناء وحرمان وجهد ..

فلقد تلمسنا خطا الحــــب في سيرة أعظــم الخلــق فوجدته نموذجاً فريداً في الدهر، ومثلاً يُقتدي في الفعال والأقوال..

ولقد وجدنا أرقى الناس حـــباً وأسمى الناس خلقاً أولئك الذين يحتسبون الكلمة الطيبة واللمسة الحانية والابتسامة الوديعة مع أزواجهم ومع أبنائهم ومع الناس جميعاً...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب الغائب عن بيوتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية الخاص والنعمان :: القسم الثقافي ::  المقالات-
انتقل الى: